مدة الرشح عند الأطفال وأسبابه وطريقة العلاج

0 45

مدة الرشح عند الأطفال تختلف من طفل لآخر ولكنها عادة ً لا تستغرق أكثر من أسبوعين والرشح هو واحداً من الأعراض الشائعة التي تصاحب الإصابة بنزلات البرد أو الأنفلونزا الموسمية ويصاحبها أيضاً أعراض أخرى مثل احتقان الأنف والجيوب الأنفية وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، ذلك بالإضافة إلى الإصابة بارتفاع درجة الحرارة واليكم من موقع صحتنا بعض المعلومات المتعلقة بالرشح عند الأطفال.

أسباب الرشح عند الأطفال

مدة الرشح عند الأطفال

يحدث الرشح عند الأطفال عادة ً نتيجة الإصابة بالعدوى البكتيرية “نزلة البرد الشائعة” أو نتيجة الإصابة بعدوى فيروس الانفلونزا مما يسبب انسداد الممرات التنفسية والرشح المستمر عند الأطفال. تنتقل العدوى بين الأطفال في الأماكن المزدحمة مثل المدارس من خلال الملامسة أو عن طريق الرذاذ الذي ينتقل عبر الأنف أو من خلال الفم، والأطفال المصابون بنقص المناعة هم الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى التي تسبب الرشح.

أعراض الرشح عند الأطفال

يصاحب الرشح عند الأطفال العديد من الأعراض الأخرى بما في ذلك ما يلي:

  • إنسداد الأنف واحتقان الجيوب الأنفية.
  • الشعور بالحرقان في الأنف.
  • صعوبة التنفس، والتنفس من خلال الفم.
  • السعال وآلام الحلق.
  • الصداع والخمول.
  • الشعور بآلام شديدة في الحلق.
  • الشعور بالتعب العام في الجسم.

اقرأ أيضاً: الرشح عند الأطفال و5 علامات تستدعي استشارة الطبيب

مدة الرشح عند الأطفال

يستغرق الزكام عند الأطفال مدة تتراوح بين 3-14 يوم وكذلك قد يستمر نحو أسبوعين، وتعتمد الفترة التي تستمر فيها الأعراض على شدة الإصابة بالعدوى التي تسبب الزكام ومدى استجابة الطفل للعلاج.

علاج الرشح عند الأطفال سن سنتين 

يتنوع علاج الرشح عند الأطفال فيما بين طرق العلاج المنزلية وفيما بين استخدام الأدوية العلاجية التي تقلل من الأعراض التي تصاحب الرشح.

وعند علاج الرشح عند الأطفال يجب اتباع النصائح التالية:

  • استخدام أدوية السعال التي لا تتطلب وصفة طبية للأطفال ممن هم أكثر من ست سنوات، أما الأطفال الأقل عمرا ً يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أدوية السعال.
  • عدم استخدام الأدوية التي تعالج الاحتقان للأطفال، فهي على الرغم من دورها في علاج السعال إلا أنها قد تسبب تزايد في ضربات القلب.
  • في حالة الإصابة بالعدوى الفيروسية لا يجب استخدام المضادات الحيوية لأنها تعالج العدوى البكتيرية فقط.
  • في حال ارتفاع درجة الحرارة عند الطفل إلى ما هو أعلى من 38.5 درجة مئوية يجب استشارة الطبيب أولاً لوصف دواء خافض للحرارة للأطفال.
  • تجنبي استخدام الأسبرين للأطفال لتسكين الألم لأنه يسبب الإصابة بمتلازمة راي وهي متلازمة تؤثر على وظائف الكبد والجهاز العصبي.
  • لا تعرضي طفلك للدخان خلال فترة إصابته بالزكام، وامنحيه معدل كبير من السوائل الدافئة.
  • لا تمنحي الطفل المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين أو المشروبات الغازية.

أدوية علاج الرشح عند الأطفال

مدة الرشح عند الأطفال

تستخدم بعض الأدوية التي تحتوي على مضادات الهيستامين “المادة المسؤولة عن ظهور أعراض الحساسية في الجسم” في علاج الرشح عند الأطفال وكذلك ما يصاحبها من أعراض وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

دواء زيرتك 

يحتوي دواء زيرتك على مادة فعالة مضادة للحساسية تعمل على تثبيط إنتاج مادة الهيستامين في الجسم، وبالتالي يستخدم في علاج الرشح عند الأطفال وتسليك الممرات الهوائية. وتكون الجرعة المعتادة من هذا الدواء كما يلي:

  • جرعة الأطفال من عمر 6 شهور حتى 5 أعوام 2.5 ملجم مرة واحدة يومياً.
  • الجرعة للأطفال الأكبر سناً 5 ملجم مرة واحدة يومياً.

دواء كونجستال 

يتبع كونجستال إلى فئة مضادات الالتهابات غير الستيرويدية حيث يحتوي على “الباراسيتامول” وهي مادة مضادة للالتهاب ومسكنة للألم وخافضة للحرارة ويستخدم في علاج بعض الأعراض مثل:

  • الرشح وصعوبة التنفس.
  • احتقان الأنف والجيوب الأنفية والشعور بالحكة.
  • حساسية العين “العيون الدامعة” وسيلان الأنف.
  • تخفيف السعال الناتج عن الإصابة بالانفلونزا ونزلات البرد.

دواء تليفاست 

يستخدم دواء تليفاست للأطفال أكثر من عمر 6 شهور لعلاج أعراض الحساسية الموسمية مثل الرشح وسيلان الأنف. وهو يحتوي على مضادات الهيستامين التي تمنع ظهور أعراض الحساسية. والجرعة المعتادة من الدواء هي 5 ملجم مرة واحدة يومياً.

شاهد أيضاً: طرق علاج الرشح عند الأطفال بالأعشاب الطبية

علاج الزكام عند الأطفال في الصيف 

لا يُصاب الأطفال بالزكام في الشتاء فقط ولكن يمكن الإصابة به في الصيف أيضاً ويكون ذلك مزعجاً. حيث تكون درجات الحرارة مرتفعة ولا يتحمل الطفل الأعراض. يمكن علاج الزكام عند الأطفال بالأدوية المذكورة بالأعلى أو هناك عدة طرق لعلاجه في المنزل باستخدام الأعشاب الطبيعية وطرق منزلية كما يلي:

النعناع 

يحتوي النعناع على مادة المنثول التي تخفف احتقان الأنف والجيوب الأنفية. ولذلك يمكن عمل مشروب النعناع الساخن ليتناوله الطفل بمعدل مرتين في اليوم لتسليك الممرات التنفسية وعلاج الرشح والزكام.

العسل 

يحتوي العسل على المضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا المسببة للعدوى. وظهور أعراض مثل الرشح والحمى وحساسية الأنف، ولذلك يمكن أن يتناول الطفل العسل بمفرده أو بإضافته إلى كوب من الماء الدافئ وتناوله في الصباح.

المحلول الملحي

يمكن إعداد محلول من الملح المضاف إلى الماء ثم الغرة به أو تنقيطه في الأنف، فهو يعمل على تنقية الأنف من البكتيريا والمواد الضارة المسببة للعدوى ويسهل من عملية التنفس ويتخلص من السعال المصاحب للرشح.

مع ذلك في حال استمرار الرشح وما يصاحبه من أعراض لمدة أطول من 10 أيام أو تلاحظين زيادة شدة الأعراض على طفلك فمن الأفضل استشارة الطبيب ولا يجب اتباع طرق العلاج في المنزل أو استخدام الأدوية بدون وصفة طبية.

بذلك نكون ذكرنا لكم أسباب الرشح عند الأطفال وأعراض الرشح عند الأطفال وكذلك مدة الرشح عند الأطفال الطبيعية وكيف يمكن علاج الرشح بالأدوية العلاجية أو من خلال استخدام الأعشاب وطرق العلاج في المنزل وعرضنا بعض النصائح حول طرق علاج الرشح عند الأطفال.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد