مرض باركنسون وأهم الأعراض والأسباب

0 42

الكثير من الناس يعانون من مرض باركنسون، وفي الوقت نفسه الكثير من الناس لا يعرفون هذا المرض. نتيجة لذلك سنقدم لك في هذه المقالة عبر موقع صحتنا معلومات تفصيلية عن مرض باركنسون وأهم الأعراض والأسباب.

ماهو مرض باركنسون

مرض باركنسون عبارة عن اضطرابات شديدة تصيب الجهاز العصبي وتؤثر على الحركة بشكل عام. حيث تبدأ الأعراض بالتدريج ولا تبدأ دفعة واحدة أو بشكل مباشر. ففي بعض الأحيان قد تبدأ برعشة غير ملحوظة في إحدى اليدين، بعد ذلك يزداد الوضع سوءاً. وعلى الرغم من أن الرعشة هو عرض شائع في كثير من الأحيان إلا أنه بهذه الحالة ممكن أن يؤدي إلى اضطرابات قد تسبب تيبساً وبطء شديد في الحركة.

يمكن القول أن أعراض المرحلة الأولى من المرض تتمثل في نقص في التعابير التي تظهر على الوجه ومن الممكن أن لا تظهر التعابير أبداً ومن جهة أخرى ممكن أن يكون أحد الأعراض هو توقف الذراع عن التأرجح أثناء المشي، كما أن النطق عند المريض قد يصبح ضعيفاً أو غير مفهوم. وتتفاقم الأعرا ض مع التقدم في الوقت.

بالرغم من أن علاج مرض باركنسون غير ممكن، إلا أنه أغلب الأعراض قدد تتحسن بشكل ملحوظ وذلك بالمداومة على الأدوية بعد استشارة الطبيب. وفي بعض الأحيان قد يعرض الطبيب على المريض إجراء عمل جراحي لتنظيم مناطق تم تحديدها في الدماغ.

أعراض مرض باركنسون

مرض باركنسون
أعراض المرض

في الحالة العامة قد تختلف أعراض مرض باركنسون من شخص إلى آخر. وعلى الرغم من ذلك سنذكر لك أهم الأعراض الشائعة عن مرض باركنسون:

  • الرعاش:

غالباً ما يبدأ المرض بالرعاش أو الرجفة في إحدى الطرفين، وعادةً ما تكون في اليد أو في الأصابع. في بعض الحالات قد تقوم بفرك إبهام اليد والسبابة لديك ذهاباً وإياباً وتسمى هذه الحالة برعاش لف الأقراص. و من الممكن أن ترتجف يدك حتى في وقت الإرتخاء.

  • تباطؤ في الحركة:

في بعض الحالات مع التقدم في الوقت يمكن أن يسبب المرض إلى إبطاء في الحركة عندك، نتيجة لذلك فإن أبسط المهام قد تبدو صعبة وتستغرق وقت أكثر من الحالة الطبيعية بالإضافة إلى قصر في خطواتك عند المشي والنهوض عن المقعد قد يبدو صعباً بالنسبة لك.

  • تيبس في العضلات:

يحدث هذا العرض في أي عضلة من عضلات جسمك. نتيجة لذلك قد تسبب لك العضلات المتيبسة شعوراً بالألم وتحد من قدرتك على الحركة.

  • العجز عن اتخاذ وضعيات للجسم فقدان القدرة على التوازن:

من الممكن أن يحدث إنحناءء في وضع الجسم عندك، وفقدان في التوازن والقدرة على ضبط الجسم لدى أصحاب مرض باركنسون.

  • فقدان الحركات التلقائية:

قد تتناقص القدرة عندك عن أداء الحركات اللاإرادية، على سبيل المثال: رمش العينين، الإبتسامة، أو تأرجح الذراعين أثناء المشي.

  • التغير في النطق:

من الممكن أن يصبح النطق عندك أكثر هدوء أو أكثر سرعة بالإضافة إلى التمتمة أو التلعثم قبل البدء بالكلام. ومن ناحية أخرى ممكن أن يأخذ كلامك نمطاً مختلفاً بدلاً من أخذه النبرات الطبيعية.

أسباب مرض باركنسون

مرض باركنسون
أسباب المرض

يحدث هذا المرض نتيجة تحطيم بعض الخلايا العصبية المعينة (العصبونات) الموجودة في الدماغ بشكل بطيئ أو موتها. والسبب في ذلك هو فقدان الخلايا العصبية التي تنتج الناقل العصبي داخل دماغك ويسمى بالدوبامين. كما يؤدي إنخفاض معدل الدوبامين إلى شذوذ وخلل في نشاط الدماغ، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور أعراض باركنسون المذكوره أعلاه.

الأسباب الأساسة لهذا المرض غير معروفة بشكل دقيق حتى الآن. ولكن سنذكر بعض العوامل التي من الممكن بنسبة كبيرة أن تكون وراء المرض:

  • خلل في الجينات:

اكتشف الباحثون طفرات جينية محددة من الممكن أن تسبب في حدوث المرض. ولكن هذا السبب غير شائع إلا في حالات نادرة يصاب فيها عدد من أفراد العائلة.

  • عوامل بيئية:

من الممكن أن يزيد تعرضك لبعض المواد السامة أو العوامل البيئية الأخرى من خطر إصابتك بمراحل متأخرة من مرض باركنسون. ولكن هذا السبب نادر جداًر وقليل الخطر.

  • وجود جسيمات لوي:

وجود كتل لمواد محددة في الدماغ بقلب الخلايا هي علامات أساسية لظهور المرض. ويعتقد العلماء أن هذا الجسيمات تحمل المفتاح المسبب للمرض.

إقرأ أيضاً: سرطان الدم عند الكبار الأعراض وطرق العلاج.

عوامل خطر الإصابة بمرض باركنسون

سنذكر لكم أهم عوامل خطر الإصابة بالمرض وهي:

  • العمر: من الحالات النادرة أن بصاب الشباب بالمرض حيث يبدأ المرض عادةً في المرحلة النصفية من العمر أو عند أصحاب الأغمار الكبيرة.
  • الوراثة:وجود قريب أو عدة أقرباء مصابين بمرض باركنسون يزيد من نسبة إصابتك بالمرض، حيث تتناسب إحتمالية الإصابة طرداً مع عدد الأشخاص المصابين في العائلة.
  • الجنس: تزداد نسبة الإصابة بالمرض عند الذكور أكثر منها عند الإناث.
  • التعرض المستمر للسموم: تعرضك المستمر لمبيدات الأعشاب ومبيدات الحشرات المختلفة من الممكن بنسبة كبيرة أن يزيد معدل الإصابة بمرض باركنسون.

إقرأ أيضاً: علاج التهاب السحايا الفيروسي.

مضاعفات مرض باركنسون

نتيجة التقدم في المرض قد تظهر المضاعفات التالية:

  • صعوبات في التفكير
  • اكتئاب وتغيرات عاطفية
  • مشاكل في كل من المضغ والأكل والبلع
  • اضطرابات في النوم
  • تغيرات ضغط الدم
  • اختلال النشاط الجنسي
  • ضعف حاسة الشم

الوقاية من مرض باركنسون

نظراً لأن السبب الأساسي وراء الإصابة بالمرض غير معروف حتى الآن، فإن طرق الوقاية غير مثبتة بشكل كامل.

ولكن أظهرت بعض الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية الهوائية والمداومة عليها قد تقلل من إحتمال الإصابة بالمرض. كما أظهرت بعض الدراسات الأخرى أن الأشخاص الذين يكسبون الكافيين الموجود في كل من الشاي والقهوة بنسبة كبيرة يصابون بالمرض بإحتمال أقل من الأشخاص الذين لا يتناولون الكافيين. ومن جهة أخرى يمكن أن يكون للشاي الأخضر علاقة بانخفاض إحتمال الًابة بمرض باركنسون.

تخدثنا في هذه المقالة عن مرض باركنسون وأهم الأسباب والأعراض بالإضافة إلى طرق الوقاية من المرض. لقراءة المزيد من المعلومات قم بزيارة موقعنا الخاص.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد