نظام غذائي لمرضى التهاب الكبد فيروس B

0 115

سنتحدث في هذا المقال عن نظام غذائي لمرضى التهاب الكبد فيروس B، التهاب الكبد فيروس B هو آفة منتشرة في الكبد، ويتميز بوجود التهاب في الكبد، وتلف خلايا الكبد وانتهاك في وظائفه. من بين الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب الكبد فيروسات التهاب الكبد B و C، والتأثيرات السامة للكحول، وعمليات المناعة الذاتية، واضطرابات التمثيل الغذائي.

الأغذية المسموح بها لالتهاب الكبد فيروس B

  • منتجات الألبان، وشوربات الفاكهة.
  • اللحوم والأسماك الخالية من الدهن في صورة مسلوقة ومشوية.
  • بيضة واحدة أو بيضتان أو مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع أو عجة، مع ضعف التحمل – عجة بياض البيض.
  • فواكه وخضراوات. يجب أن يكون هناك ما يكفي منهم في النظام الغذائي. يمكن أن تؤكل الخضار على شكل سلطات وأطباق جانبية، وبعض الخضار تأكل نيئة.
  • حليب غير بارد.
  • وجبات خفيفة – غير حارة، غير مدخنة وليست مالحة.
  • الجبن الطري.
  • الصلصات والتوابل التي لا تعتمد على مرق اللحوم والأسماك، غير الحارة.
  • خبز بالأبيض والأسود.
  • الشاي، فمن الممكن أن يكون مع الحليب والخضروات وعصائر الفاكهة ومرق ثمر الورد.
  • السكر والمربى والعسل بالكمية المنصوص عليها في تركيبة الكربوهيدرات في النظام الغذائي.

الأطعمة المحظورة لمرضى التهاب الكبد فيروس B

  • اللحوم الدهنية: الأوز، البط، الضأن، لحم الخنزير الدهني.
  • حليب البارد.
  • وجبات خفيفة حارة ومدخنة ومالحة.
  • الصلصات الحارة واللحوم والأسماك.
  • الخبز الطازج.
  • بعض أنواع الفواكه والخضروات: البقوليات والسبانخ وأنواع الفاكهة الحامضة.
  • المعجنات والكعك.
  • الشاي القوي والقهوة والكاكاو.
  • شوكولاتة

أعراض التهاب الكبد ب

غالبًا ما يكون التهاب الكبد فيروس B بدون أعراض لفترة طويلة بعد الإصابة. لذلك، يجب الانتباه وتحديد موعد مع الطبيب لعلامات مثل:

  • الغثيان المستمر وعدم الرغبة في تناول الطعام والقيء.
  • التعب السريع والتعب المزمن.
  • ظهور آلام في المفاصل.
  • ثقل وانزعاج في الجهة اليمنى أسفل الضلوع (في منطقة الكبد).
  • البول الداكن والبراز الخفيف.
  • اصفرار الجلد، الصلبة من مقل العيون.
  • حمة.
  • صداع.

قد تشير بعض هذه الظواهر إلى أعراض لأمراض أخرى، ولكن من أجل تحديد المشكلة بدقة، من الضروري اجتياز سلسلة من الاختبارات التي لا يمكن أن يصفها إلا أخصائي مؤهل.

نظام غذائى لمرضى التهاب الكبد فيروس B

طرق انتقال عدوى التهاب الكبد

من السمات الخطيرة لالتهاب الكبد فيروس B انتشاره في كل مكان. وفقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية في أبريل 2017، هناك 257 مليون شخص في العالم يحملون التهاب الكبد المزمن ب.

أهم طرق الإصابة بهذا المرض:

  • نقل الدم من مريض مصاب.
  • عند استخدام أدوات غير معقمة في المستشفيات وأطباء الأسنان والوشم.
  • عند تناول الأدوية بنفس المحقنة من قبل عدة أشخاص.
  • أثناء الجماع غير المحمي مع حامل للعدوى.
  • أثناء الولادة.

من المستحيل أن تصاب بالتهاب الكبد فيروس B بطريقة منزلية، بشرط ألا يكون انتهاكات للجلد والأغشية المخاطية للشخص السليم (جروح، سحجات، إلخ).

تعرف على علاج البرد عند الاطفال عمر سنة ونصف

اختبار الكشف عن فيروس التهاب الكبد B

عند الخضوع لفحص لوجود هذه العدوى، يوجه الطبيب المريض إلى عدة فحوصات دم أساسية:

  • تحليل الدم العام.
  • التحليل البيوكيميائي من أجل:
    • إنزيمات الكبد (ALT و AST) – في حالة وجود أمراض الكبد، يزداد تركيزها.
    • البيليروبين – زيادة تركيزه يصبغ الأنسجة باللون الأصفر.
    • الألبومين – ينخفض ​​مستواه في أمراض الكبد المزمنة.
  • ELISA (للأجسام المضادة للفيروسات):
    • مضادات HBs – توضح ما إذا كانت هناك أجسام مضادة واقية في الدم.
    • Anti-HBcor – يظهر ما إذا كان الشخص قد أصيب في الماضي.
  • PCR (لمستضدات الفيروسات):
    • HBsAg – يعرض ما إذا كان هناك فيروس في الدم في الوقت الحاضر

كما يوجه الطبيب المريض إلى الموجات فوق الصوتية للبطن لتجويف البطن لفحص هياكل الكبد ودرجة سلامتها وفحص الأعضاء الأخرى لوجود أمراض أو اضطرابات فيها.

في بعض الحالات، قد يطلب اختصاصي أمراض الكبد أخذ خزعة من الكبد للحصول على عينة من أنسجة الكبد وتحديد المشكلات بشكل أكثر دقة.

ما مدى عدوى فيروس B المسبب لالتهاب الكبد؟

يعد فيروس التهاب الكبد شديد العدوى للأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم، لأنه حتى بدون بيئة مواتية فإنه لا يموت في غضون سبعة أيام. في البلدان المتقدمة، يتم تطعيم الأطفال بعد الولادة من خلال التطعيم بثلاث جرعات. لذلك هم محميون حتى سن 9 سنوات.

عند البالغين، تبلغ احتمالية أن يصبح التهاب الكبد B مزمنًا حوالي 5٪، منهم 20-30٪ معرضون لخطر الإصابة بتليف الكبد أو سرطان الكبد.

ماذا يحدث بعد دخول فيروس B إلى مجرى الدم؟

مع خلايا الدم، يصل الفيروس إلى الكبد، حيث يتم إدخاله في خلاياه. عند الوصول إلى نواة خلية الكبد، يغير الفيروس هيكله إلى بنيته الخاصة. ثم تبدأ هذه الخلايا المصابة في إصابة الخلايا السليمة المجاورة وتنتشر بهذه الطريقة عبر الكبد. يمكن أن تستغرق هذه الفترة من 3 إلى 6 أشهر.

تعرف على التهاب الكبد E الأعراض وطرق العلاج

كيف يتطور التهاب الكبد B؟

يمكن أن تستمر فترة الحضانة حتى ستة أشهر. في بعض الحالات، لا يظهر المرض بأي شكل من الأشكال حتى تحدث انتهاكات خطيرة في بنية أنسجة الكبد. بشكل قياسي، يتجلى المرض من خلال تغير في درجة الحرارة (الحمى) والغثيان.

أثناء الانتقال إلى المرحلة الحادة، يكون المرض مصحوبًا بعدم الراحة في الكبد وآلام المفاصل وتفتيح البراز وتغميق البول واصفرار الجلد. يمكن أن تستمر هذه المرحلة لمدة تصل إلى 3-4 أشهر وتنتهي إما بالشفاء أو الانتقال إلى الحالة المزمنة.

لا تُشفى المرحلة المزمنة تمامًا، ولكن يمكن إيقافها بطرق مختلفة سيصفها الطبيب. ولكن في حالة تعاطي الكحول وعدم الامتثال للوصفات الطبية، يمكن أن يتطور المرض إلى أمراض مثل الأورام الخبيثة (السرطان) وتليف الكبد (النمو المفرط للأنسجة الضامة).

متى تظهر أولى علامات التهاب الكبد B؟

قد تظهر الأعراض الأولية على شكل صداع وحمى وغثيان في الأشهر الستة الأولى من لحظة الإصابة. ثم قد تظهر أعراض التهاب الكبد الأكثر شيوعًا: تلون الجلد والبول والبراز.

ختاماً ذكرنا لكم في هذا المقال عبر موقع صحتنا أحدث المعلومات عن نظام غذائى لمرضى التهاب الكبد فيروس B وأهم أسبابها، والأسباب وطرق العلاج، وطرق الوقاية من المرض، نتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد