نظام غذائي للمرضع لإدرار الحليب

0 61

نظام غذائي للمرضع لإدرار الحليب يفضل عادةً اللجوء إلى الرضاعة الطبيعية لما فيها فوائد على الطفل ولكن في بعض الأحيان يكون حليب الأم غير مشبع. كما أنه يكون قليل لذلك تبحث جميع الأمهات على بعض الأغذية وتتبع نظام غذائي الذي يقوم بإدرار الحليب لديها. بالإضافة إلى أن الرضاعة الطبيعية تقوم بتحريض الخلايا المدرة للحليب. فسنقوم في هذا المقال عبر موقع صحتنا بتقديم بعض النظم الغذائية التي يجب على الأم اتباعها لإدرار الحليب.

نظام غذائي للمرضع لإدرار الحليب

يوجد لدينا الكثير من النصائح حول النظام الغذائي الذي ينبغي على السيدة المرضعة اتباعها والذي يفيدها في إدرار الحليب ومن هذه النصائح ما يلي:

يجب على المرضعة أن تبتعد عن المأكولات التي تحتوي على السكريات بنسب كبيرة. كما من الممكن أن تلجأ إلى الطبق الصغير عند تناولها للأطعمة لكي لا تأكل كميات كبيرة مما يسبب لها زيادة الوزن.

ويجب تناول الأغذية بهدوء وبطء لكي تتمكن المرضعة من الشعور بالشبع بوقت سريع.

كما يجب على المرضعة أن تبتعد عن الأغذية التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون. بالإضافة لذلك على الأم المرضع أن تقوم بشرب كميات كافية من الماء الخالية من أي شوائب والنقية بما يكفي. 

من الضروري غسل الخضار والفواكه بشكل جيد للتخلص من أي ملوثات وأوبئة يمكن أن تضر صحة المرضعة.  كما يجب أن يكون غذاء المرضع يحتوي على جميع العناصر والكربوهيدرات والبروتينات الضرورية لصحته.

  • بعض الأنواع الأسماك والمأكولات البحرية التي يجب على الأم  المرضع الحصول عليها: 
  •  السلمون.
  •  الجمبري.
  •  التونة.
  •  السلطعون.

ويجب البعد عن بعد الأسماك التي تحتوي على نسب عالية من الزئبق ومنها: 

  • سمك القرش.
  • الإسقمري.
  • تايلفيش.

ما هو النظام الغذائي للأم المرضعة لإدرار الحليب ؟

عند اتباع المرضعة نظام غذائي صحي يدعمها بشكل كبير في إدرار الحليب لديها هذا ما يساعد الطفل على أن يشبع من الحليب الطبيعي. كما لا يحتاج حليب صناعي ومن هذه الأغذية المتوازنة التي تحتاجها:

وجبة الفطور المثالية:

  • تناول قطعتين من الخبز المقرمش.
  • شرب كوب من اللبن الذي يحتوي على القليل من الدسم.

 وجبة الغداء:

  • تناول السمك كوجبة رئيسية ويفضل سمك التونة.
  • الحصول على السلطة متنوعة الخضار.

وجبة بين الغداء والعشاء:

  •  أخذ قطعتين من الجبنة.
  •  تناول زبدة الفول السوداني.

وجبة العشاء:

  1.  تناول 65 غ الدجاج.
  2.  أخذ حبة من البطاطا.
  3.  تناول طبق من سلطة الفواكه طازجة.

كما يجب الحصول على المياه والمشروبات الطبيعية بكمية وافرة يعطي الجسم الصحة الجيدة والمرضعة خصوصاً كونها تشعر بالعطش أكثر من الأم غير المرضعة. كما يجب أن تحصل على المياه وهي ترضع ايضاً.

ما هي المأكولات التي تضر المرضع ويجب البعد عنها؟

رغم وجود العديد من المأكولات التي تساعد المرضعة في إدرار الحليب لدينا بالمقابل مأكولات تنعكس بنتائج سلبية على حليب الأم. كما قد تتسبب بمشاكل للطفل والأم فيجب معرفة هذه المأكولات وتجنبها ومنها ما يلي:

  • الملفوف والقرنبيط:

إن تناول الملفوف والقرنبيط قد يصيب الطفل بنفخة ومغص وذلك لاحتوائهما على الغازات.

  •  اللحوم كثيرة الدهون:

إن تناول الدهون قد يؤدي لمشاكل في تركيبة الدهون الموجودة في حليب الأم لذلك يفضل البعد عن المأكولات التي تحتوي على الدهون المشبعة.

  • الكاري والفلفل وغيرها من التوابل:

إن تناول التوابل قد يحدث تشنجات للطفل. كما يجب تخفيف التوابل قدر الإمكان لكي لا يعرض الطفل لأي مشكلة.

  • القهوة والشاي:

إن القهوة والشاي تحتوي على نسب من الكافيين. كما يجب على الأم المرضع أن تقلل من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين لكي لا يتسبب ذلك بخلل لنومة الطفل.

  • الشوكولاتة والمكسرات والبيض والمحار:

كما يمكن أن تؤدي هذه الأغذية إلى حساسية لدى الطفل لذلك يفضل البعد عنها أو التقليل منها أثناء الرضاعة حتى لا تسبب للطفل انزعاج.

  • المأكولات الحامضة:

من الممكن أن تتسبب هذه المأكولات بمشاكل في المعدة لكي ولطفلك. كما لذلك يجب البعد عنها في فترة الرضاعة.

أهمية النظام الغذائي للحامل قبل الولادة

قبل أن تقوم المرأة الحامل باتباع نظام غذائي لإدرار الحليب لديها من المهم أن تكون اتبعت نظام غذائي خلال فترة الحمل وحافظت على صحة جسدها. كما وذلك من أجل استقبال المولود بطاقة وصحة جيدة ووزن يساعدها على زيادة غذائها لإدرار الحليب. 

من الضروري أن تقوم النساء الحوامل بالمحافظة على وزنهن وذلك في شهور الحمل. ولكي تتمكن من ذلك يجب عليهن اتباع نظام غذائي للحامل. كما من المهم جداً أن تعلم الأم الحامل أن لا تقزم بمقارنة جسدها مع أي امرأة حامل أخرى لأن أجسام النساء في فترة الحمل تختلف بين بعضها بشكل كبير.

بالإضافة لذلك أن اتباع المرأة الحامل نظام غذائي صحي يساعدها بشكل كبير في المحافظة على صحتها وصحة الجنين. كما يساعد على بقاء الحمل باستقرار وأمان والقيام بولادة جيدة لا تسبب لها أي مخاطر.

كما أن اتباع النظام الغذائي يعطي الطفل الغذاء الأساسي الذي يساعد على نمو الطفل بشكل جيد خلال الحمل. 

وهكذا قد نكون قدمنا لكم في هذا المقال بعض المأكولات التي تساعد المرضعة على زيادة إدرار الحليب لديها. كما وضحنا أن هناك أطعمة يجب عليها البعد عنها لكي لا تكون مؤذية لها ولطفلها. بالإضافة لذلك قدمنا نظام غذائي للمرضع لإدرار الحليب وهذا يساعدها على أن تشبع طفلها عن طريق الرضاعة الطبيعية ولا تحتاج حليب صناعي في تغذيته وفي ختام مقالنا نرجوا الله أن نكون قدمنا لكم الفائدة حول هذا الموضوع. ونتمنى من فريق موقع صحتنا الصحة والسلامة للأمهات وأطفالهن.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد