هل يؤثر الصيام على حليب المرضع؟

0 119

هل يؤثر الصيام على حليب المرضع؟ كثير من النساء تتسائل حول إذا كان الصيام قد يؤثر على حليب المرضعة فمثلاً من حيث اختلاف الكمية أو من حيث الفائدة التي يقدمه للطفل فسنقوم عبر موقع صحتنا بتقديم كافة التساؤلات الإجابات المحتملة حول هذا الموضوع وهل يؤثر الصيام على حليب المرضع مقدمين بعض النصائح التي ينبغي على السيدة المرضعة اتباعها لكي لا تلجأ إلى الرضاعة الصناعية.

هل الأم المرضع مجبرة بصوم رمضان؟

عندما تكون الأم ترضع صغيرها رضاعة طبيعية فهذا لا يجبرها على الصيام لأن للرضاعة مجهود وتعب لأنه الصيام يؤثر الصيام على حليب المرضع. كما لو أن شخص مريض أو شخص مسافر لذلك تعفوا من الصيام إن كانت تشعر بالتعب في ذلك وهذا في حال كان الطفل يعتمد في طعامه فقط على حليب الأم. أما إذا كان في شهور متقدمة وقد تقدم الأم له بالمشاركة مع الحليب بعض الأغذية الخفيفة وهنا ليس كثيراً ما يؤثر الصيام على حليب المرضع. فهذا يساعدها ويخفف على الأم الرضاعة المستمرة. كما من الممكن أن تستطيع الصوم في هذه الحالة ورغم ذلك يتوجب عليها الاطمئنان واستشارة الطبيب لتحديد ذلك.

هل يؤثر الصيام على الطفل في فترة الرضاعة؟

تستبعد احتمالية تعرض الرضيع لمشكلة في رضاعته في فترة صيام الأم. لأنه من الممكن أن ينعكس الصيام ببعض التأثيرات السلبية على صحة الأم ويجب حينها أن تتبع المرضع بعض الطرق التي تساعد في عدم ظهور أي تأثير على انتاجية الحليب. كما في هذه الحالة يجب على المرضعة حينها الامتناع عن الصيام لكي تعوض كمية الحليب من خلال أن تتغذى بشكل جيد وتحرص على شرب السوائل. 

  هل الصيام يؤثر على حليب المرضع؟

عندما تكون الأم ترضع طفلها فأنها تشعر بأنها بحاجة إلى شرب كميات كبيرة من الماء وفي حال لم تعطي جسمها ما يكفي من المياه. فإن هذا ينعكس على صحتها ويمكن أن يسبب لها إصابة بالجفاف. كما لذلك فمن الممكن أن يؤثر الصيام عليها ويجعلها أكثر عرضة للإصابة بالجفاف وذلك بسبب انقطاعها عن الشرب لساعات عديدة. ومن الأعراض التي يمكن ملاحظتها والتأكد من خلالها أن المرضع مصابة بالجفاف هي:

هل يؤثر الصيام على حليب المرضع؟
  • الشعور بالعطش الشديد.
  • يصبح لون البول داكناً وقوي الرائحة.
  • الاحساس بالدوخة.
  • التعرض للإغماء.
  • ضعف في الجسم.
  • الإصابة بالصداع.

في حال لاحظت الأم المرضعة بعض هذه الأعراض لديها يجب عليها في ذلك الوقت التوقف عن الصيام والمحافظة على راحة جسمها. كما يجب القيام بشرب المياه لتعويض النقص الحاصل لديها وفي حال استمرار هذه الأعراض يفضل حينها الأخذ باستشارة الطبيب المختص.

هل سينقص حليب المرضع في الصيام؟

إن الصيام لا يعمل على إنقاص كمية الحليب للأم المرضع وتبقى الكمية ذاتها التي تنتج في الأيام العادية ولكن يوجد لدينا اختلاف من خلال النوعية والدسامة. أي أن الحليب يطرأ عليه انخفاض في مستوى الدهون وهذا ما يجعل الطفل أن يتعرض لعدم الشبع. كما ويصبح متطلباً لكميات أكبر من المعتاد من حليب الأم.

هل يؤثر الصيام على نوعية حليب المرضع في الطفل؟

ترتكز التغيرات التي تؤثر على حليب المرضع بشكل أساسي على العناصر الغذائية التي تحصل عليها المرضعة والتي يحتاجها طفلها. فعند الصيام تنخفض نسب الدهون في الحليب وهذا ما يجعل الطفل بحاجة أكبر للحصول على الحليب. كما لأن هذا الإنخفاض في الدهون يجعل الحليب غير مشبع بشكل كافي. ولكن هذا التغير لا يسبب مشكلة عند الأطفال الذين يأخذون بعض الأغذية الاخرى بالإضافة لحليب الأم.

كيف تعلم الأم المرضع بأن طفلها لا يأخذ حاجته من الحليب؟

يوجد لدينا بعض العلامات التي يمكن ملاحظتها والتي تدل على أن الطفل لا يشبع من حليب الأم ولكي تتصرف الأم عندها بشكل سليم أي إذا كانت الأم صائمة ولاحظت علامات عدم شبع طفلها فيجب عليها الامتناع عن الصيام. ومن هذه العلامات ما يلي:

  • تصبح عدد الحفاضات التي يحتاجها أقل من المعتاد.
  • يصبح لون برازه مائل إلى الأخضر.
  • يقوم بالصراخ والأنين بشكل دائم.
  • ينخفض وزنه.
  • أو ممكن أن يثبت وزنه.

ماذا يجب على المرضعة أن تفعل لكي تتجنب التعرض لأي مشكلة؟

من الممكن أن تقوم المرضع بتحضير نفسها للرضاعة الطبيعية قبل رمضان. لكي لا يؤثر الصيام على حليب المرضع. وذلك يساعدها من مواجهة أي مشكلة قد تتعرض لها في الرضاعة وهي صائمة. ومن هذه التحضيرات التي تستطيع المرضع القيام بها وتشمل ما يلي:

يجب على المرضعة أن تؤدي أي عمل تريده أو تسوق  يتطلب مجهود منها وذلك قبل حلول رمضان وصيامها الذي ينقص من طاقتها ويجعلها تتعب أثناء الرضاعة. كما يتطلب منها في وقت الصيام أن تحافظ على أخذ قسط من الراحة بين الحين والآخر وايضاً المحافظة على برودة جسمها والتأكد من الحصول على جميع العناصر الغذائية والفيتامينات في وقت الإفطار التي تساعد على تقوية الجسم.

ما هي الأمور التي تتطلب استشارة الطبيب في تأثير الصيام؟

عندما تكون الأم لديها شعور بأن جسمها وحالتها ليستا كالسابق وأنه لديها إحساس بعدم حصول الطفل على احتياجاته الأساسية من الحليب. وأن الصيام يؤثر على حليب المرضع يجب عليها استشارة الطبيب.

 بالإضافة لذلك عندما تلاحظ الأم بعض علامات الجفاف عند الطفل يجب حينها اللجوء لاستشارة طبيب طفلها.

وهكذا نكون قد قدمنا للأمهات المرضعات الإجابة عن تسألهم حول هل يؤثر الصيام على حليب المرضع. وهل هذا التأثير يسبب أي مشكلة للطفل في حال كان اعتماده الأساسي على حليب أمه. كما ذكرنا متى ينبغي على الأم أن تنهي صيامها لكي لا يؤثر الصيام على حليب المرضع وصحة الأم وطفلها. وهذا يعتمد على صحة الأم ونوعية الغذاء الذي تحصل عليه. وفي ختام هذا المقال نتمنى لكم من فريق موقع صحتنا الخير الدائم والصحة لجميع الأمهات وأطفالهم.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد