هل يمكن الشفاء من التهاب السحايا علاج التهاب السحايا

0 43

هل يمكن الشفاء من التهاب السحايا؟ هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي تدور في أذهان عدد كبير من الأشخاص سواء من المصابين بالمرض أو ذويهم. ولا سيما أن الأعراض والآلام والمضاعفات المصاحبة لهذا المرض تكون شديدة. وهذا المقال على موقع الصحة للجميع سوف يُوضح كل ما يخص أنواع وطرق علاج ونسب الشفاء من هذا المرض بالتفصيل.

ما هو مرض التهاب السحايا؟

إن المقصود بمرض التهاب السحايا Meningitis هو التهاب شديد جدًا يُصيب الأغشية المخاطية حول أجزاء الجهاز العصبي المركزي. أي المخ والحبل الشوكي، وهو يحدث دائمًا نتيجة عدوى فيروسية أو بكتيرية. وهناك عدة أنواع من مرض التهاب السحايا تشمل: التهاب السحايا الفيروسي، التهاب السحايا الجرثومي البكتيري أو العقيم، والتهاب السحايا العقيم الذي يحدث نتيجة أسباب مرضية أخرى غير العدوى.

هل يمكن الشفاء من التهاب السحايا ؟

نعم. لقد أشار الأطباء إلى أنه من الممكن فعليًا الشفاء تمامًا من مرض التهاب السحايا. ولكن بشرط أن يحصل المريض على العلاج المناسب في الوقت المناسب. قبل أن تتفاقم العدوى وينتج عنها مضاعفات صحية شديدة الْخَطَر. كما إن الشفاء السريع من مرض التهاب السحايا يتطلب اللجوء إلى الطبيب المتخصص. وذلك من أجل الحصول على الخُطَّة العلاجية الصحيحة والمناسبة لحالة المريض.

نسبة الشفاء من التهاب السحايا

مع التقدم الطبي والعلمي غير المسبوق الذي نشهده في العصر الحالي. زادت نسبة الشفاء من العديد من الأمراض بما فيها التهاب السحايا. حيث أشارت الإحصائيات إلى أن نسبة الشفاء من التهاب السحايا قد وصلت إلى 90 %. وذلك من إجمالي الحالات التي قد حصلت على العلاج السليم والرعاية الطبية اللازمة في مرحلة مبكرة من المرض.

هل يمكن الشفاء من التهاب السحايا

أعراض مرض التهاب السحايا

عندما يُصاب المريض بالتهاب السحايا سواء البكتيري الجرثوم أو الفطري أو الفيروسي أو غيره. تظهر عليه مجموعة من الأعراض المتمثلة فيما يلي:

  • الصداع والدوار.
  • الحساسية تجاه الضوء.
  • ارتفاع درجة الحرارة والحمى.
  • تيبس وألم في منطقة الرقبة والشعور بصعوبة في تحريك الرقبة.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • قد يتعرض المريض إلى فقدان الوعي.
  • التعرض إلى نوبات من الصرع.
  • زيادة فرط النشاط والتهيج خصوصًا لدى الأطفال.
  • اضطراب الشهية وربما فقدان الوزن.
  • الإجهاد والضعف العام.

وإلى جانب الأعراض؛ فإن تشخيص الإصابة بالمرض يتم من خلال إجراء فحص السائل النخاعي CSF. ومعرفة تعداد خلايا الدَّم البيضاء وخصوصًا خلايا العدلات Neutrophils حيث إنها ترتفع في حالة المرض إلى حوالي 10 آلاف خلية/ مم مكعب. وفي حالة المرض أيضًا ينخفض سكر الدَّم عن المستوى الطبيعي ويزيد البروتين عن المعدل الطبيعي. كما قد يتم عمل مزرعة للسائل النخاعي CSF Culture لمعرفة نوع البكتيريا أو الجرثومة المسببة للمرض. وبالتالي؛ استخدام المضاد الحيوي أو العلاج المناسب.

شاهد أيضًا: كيف ينتقل مرض السحايا وما أسباب التهاب السحايا

علاج التهاب السحايا

تختلف الطريقة العلاجية المناسبة لمرض التهاب السحايا بالاعتماد على عدة عوامل. أهمها سبب الإصابة بالمرض، مرحلة المرض، حالة المريض والفئة العمرية التي ينتمي إليها. ولقد تم تقسيم طرق علاج التهاب السحايا وفقًا لنوع المرض على النحو التالي الذكر:

علاج التهاب السحايا الجرثومي

يعرف أيضًا باسم التهاب السحايا البكتيري. وهو أشد أنواع المرض خطورة. ولا بُد من إيداع المريض في المستشفى فورًا للحصول على العلاج المناسب وخصوصًا المضاد الحيوي بشكل سريع. ومن أهم وسائل علاج التهاب السحايا البكتيري، ما يلي:

  • المضادات الحيوية التي يتم حقن المريض بها عبر الوريد. ومن أشهر أنواع المضادات الحيوية التي تستخدم لعلاج التهاب السحايا. ما يلي:
    • المُضاد الحيوي سيفترياكسون Ceftriaxone حيث يحصل المريض على جرعة تعادل 4 جم يوميًا.
    • المضاد الحيوي سيفوتاكسيم Cefotaxime ويحصل المريض على جرعة 12 جم في اليوم.
    • المُضاد الحيوي البنسلين Penicillin وهو يكون مناسب للأطفال وكبار السن.
  • أدوية الستيرويدات Steroids وهي تستخدم في حالات ضغط المرض على الدماغ.
  • مسكنات الألم مثل الأدوية وخافضات الحرارة المحتوية على مادة الأسيتامينوفين.
  • الأدوية المضادة للتشنجات إذا ظهر على المريض أعراض تشنج.
  • يحتاج المريض إلى الحصول على السوائل الوريدية والأكسجين طوال مدة العلاج.
  • الأدوية المهدئة إذا لزم الأمر.

علاج التهاب السحايا الفيروسي

لا يُوجد علاج خاص بالتهاب السحايا الفيروسي نظرًا إلى أن المضادات الحيوية لا تقضي على العدوى الفيروسية. كما إن أدوية مضادات الفيروسات لا تُستخدم إلا في حالات العدوى الفيروسية الناتجة عن فيروس الإنفلونزا أو فيروس الهربس.

والعديد من حالات التهاب السحايا الفيروسي يكون الشفاء بها تلقائي خلال 7 إلى 10 أيام من العدوى. بشرط أن يحصل المريض على الراحة اللازمة. وعلى السوائل الطبيعية الصحية ومسكنات الألم إذا لزم الأمر.

بينما إذا كانت الأعراض شديدة. ينبغي أن يذهب المريض إلى المستشفى. للحصول على الرعاية الصحية اللازمة ومضادات التشنجات والأدوية الستيرويدية تحت الإشراف الطبي الكامل.

علاج التهاب السحايا العقيم

إن التهاب السحايا العقيم هو الذي ينتج لأسباب أخرى غير العدوى البكتيرية والفيروسية. مثل العدوى الفطرية أو الحساسية أو ربما نتيجة الإصابة بمرض السرطان. ويكون العلاج هنا كما يلي:

  • يحصل المريض على أدوية مضادات الفطريات إذا كان مرض التهاب السحايا لديه ناتج عن العدوى الفطرية.
  • التهاب السحايا الناتج عن أمراض المناعة الذاتية أو الحساسية يكون العلاج المناسب له من خلال الحصول على أدوية كورتيكوستيرويد Corticosteroid التي تحتوي على مادة الكورتيزون المضادة للالتهابات.
  • التهاب السحايا الناتج عن مرض السرطان يكون علاجه مرتبط بعلاج مرض السرطان أولًا لدى المريض.

بذلك يكون قد تمت الإجابة بالتفصيل على سؤال هل يمكن الشفاء من التهاب السحايا أم لا. مع توضيح نسب الشفاء من المرض وأهم أنواع وأعراض الإصابة. إلى جانب توضيح طرق علاج التهاب السحايا سواء الفيروسي أو البكتيري والجرثومي أو الفطري أو غيرهم من أنواع مرض التهاب السحايا الأخرى.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد