ورم هودجكين عند الأطفال أهم الأعراض والعلاج

0 112

ورم هودجكين عند الأطفال يعد أحد أنواع مرض السرطان التي تصيب عادةً الأطفال والشباب بنسبة أكبر. وهو عبارة عن ورم أو سرطان يشمل بعض خلايا الجهاز المناعي المسؤولة عن الدفاع عن الجسم ضد الكائنات الدقيقة ومُسببات العدوى بالجهاز اللمفاوي. وعبر موقع الصحة للجميع لاحقًا سوف يتم التطرق إلى أهم المعلومات عن ورم هودجكين بالتفصيل.

ورم هودجكين عند الأطفال

إن ورم هودجكين عند الأطفال Hodgkins lymphoma for children هو عبارة عن سرطان يصيب الغدد اللمفاوية والجهاز اللمفاوي. حيث يشكل هذا المرض نسبة تبلغ نحو 30% من الحالات المصابة بمرض الليمفوما وسرطان الغدد اللمفاوية. ويحدث المرض في غدة لمفاوية واحدة فقط في البداية. ثم يتطور وينتقل إلى المزيد من الغدد اللمفاوية والأنسجة. ومع تطور المرض؛ تفقد الغدد قدرتها على مجابهة مسببات الأمراض ومن ثم يصاب الجسم بالأمراض وتنتشر الخلايا السرطانية أيضًا إلى أجزاء أخرى بالجسم.

ويذكر أن نسبة الإصابة بورم هودجكين لدى الأطفال الأصغر من 5 سنوات متدنية تمامًا. في حين أن احتمالية الإصابة تزيد مع التقدم في العمر. وتبلغ ذروة فرص التعرض إلى الإصابة في مرحلة المراهقة والشباب وحتى سن 32 عام. وأشارت بعض الإحصائيات إلى أن نسبة حدوث ورم هودجكين بين الأطفال الذكور أكبر من الأطفال الإناث.

شاهد أيضًا: أورام الجهاز العصبي المركزي الأعراض وطرق العلاج

أعراض ورم هودجكين عند الأطفال

هناك بعض الأعراض المصاحبة للإصابة بهذا المرض. وعلى الرغم من أنها تتشابه مع أعراض العديد من الحالات المرضية الأخرى. لكن يجب أخذها في الاعتبار وعدم إهمالها. مثال على ذلك ما يلي:

  • فقدان الشهية وفقدان الوزن بشكل مفاجئ.
  • تكرار العدوى بمسببات الأمراض سواء بكتيريا أو فيروسات أو فطريات.
  • السعال الشديد.
  • الإعياء والحمى وارتفاع درجة الحرارة.
  • الحساسية أو الحكة الجلدية والتعرق بشدة خصوصًا في الليل.
  • ملاحظة تضخم الغدد اللمفاوية سواء في الرقبة أو أسفل الإبطين.
  • آلام العظام والصدر.
  • الصعوبة في البلع.
  • ضيق التنفس.
  • قد يصاب المريض ببعض الحالات المرضية الشديدة مثال على ذلك تضخم الطحال أو تضخم الكبد أو غيرهم.
  • بعض الاضطرابات العصبية
ورم هودجكين عند الأطفال
ورم هودجكين عند الأطفال

أسباب لمفومة هودجكين عند الأطفال

إن السبب الدقيق والأساسي الذي يؤدي إلى إصابة الطفل بـِ لمفومة هودجكين لم يتم التوصل إليه حتى الآن. ولكن أشار الأطباء إلى وجود بعض العوامل التي تعزز من فرص الإصابة. مثال على ذلك ما يلي:

  • الضعف الشديد في الجهاز المناعي أو حالات الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة HIV.
  • الإصابة بفيروس إبشتاين بار EBV أو الالتهابات الفيروسية في الجسم بوجهٍ عام.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • انتشار المرض في العائلة.

تشخيص مرض لمفومة هُودجكين عِند الأطْفال

هناك بعض الفحوصات والاختبارات التي تساعد الطبيب في الكشف عن الإصابة بمرض ورم هودجكين عند الأطفال والمراهقين وأيضًا الشباب. مثال ذلك ما يلي:

  • إجراء الأشعة المقطعية خصوصًا على منطقة الصدر والحوض وأيضًا البطن.
  • الأشعة السينية X-rays على منطقة الصدر.
  • إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي MRI على منطقة المخ والحبل الشوكي.
  • إجراء فحص التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني PET للكشف عن أماكن تواجد الخلايا السرطانية في الجسم.
  • أخذ خزعة من الغدة اللمفاوية أو عينة من نخاع العظام وفحصها في المختبر للتأكد من خلوها من الخلايا السرطانية.
  • إجراء تحاليل الدَّم الروتينية مثال صورة الدَّم الكاملة CBC. تحاليل الكشف عن الإصابة بفيروس EBV. فحص البول الكامل CUA. وغيرهم.

مراحل تطور سرطان هودجكين

تتمثل مراحل تطور الإصابة بسرطان أو ورم هودجكين في أربع نِقَاط رئيسية كما يلي:

  • المرحلة الأولى: تكون بها الإصابة في عقدة لمفاوية واحدة أو ربما تكون الإصابة في نسيج آخر بعيد عن الجهاز اللمفاوي.
  • المرحلة الثانية: قد ينتشر بها المرض إلى أكثر من منطقة من العقد اللمفاوية في نفس الجهة من الحجاب الحاجز. أو ربما ينتشر المرض إلى جزء آخر خارج الجهاز اللمفاوي في نفس الجهة من الحجاب الحاجز أيضًا.
  • المرحلة الثالثة: يبدأ هنا المرض في الانتشار في عدة مناطق على جانبي الحجاب الحاجز. وقد تصل الإصابة إلى بعض أجزاء الجسم الأخرى مثال على ذلك الطحال أو غيره.
  • المرحلة الرابعة: هي المرحلة الأكثر خطورةً وتطورًا لسرطان هودجكن عند الأطفال. حيث أن المرض ينتشر هنا عبر الجهاز اللمفاوي. وينتقل إلى أجزاء مهمة من الجسم مثل الرئتين أو الكبد أو النخاع العظمي أو الجهاز الهضمي أو غيره.

شاهد أيضًا: أعراض سرطان البلعوم الفموي وطرق العلاج

علاج ورم هودجكين عند الأطفال

يمكن علاج ورم هودجكين عند الأطفال بسهولة خصوصًا عند اكتشاف المرض في المراحل الأولى. حيث إن نسبة الشفاء من هذا السرطان جيدة عند المقارنة مع العديد من أنواع السرطان الأخرى. وتتمثل طرق علاج هذا المرض في النِّقَاط التالية:

  • العلاج الكيميائي: يعتمد على حقن المريض في الوريد باستخدام ببعض المواد الكيميائية القوية التي تقتل الخلايا السرطانية وتوقف نموها. وقد يتم الحصول على العلاج الكيميائي عبر الفم
  • العلاج الإشعاعي: يعتمد على استخدام أشعة سينية X-rays ذو مقدار عالي من الطاقة. أو أي نوع من الأشعة الأخرى القوية. من أجل قتل الخلايا السرطانية ومنعها من التكاثر والنمو.
  • زراعة الخلايا الجذعية: يتم بها أخذ خلايا جذعية من الطفل أو أحد والديه أو أي شخص. ثم تعريض الطفل إلى بعض الجرعات العالية من العلاج الكيميائي لتدمير نخاع عظام المريض. ثم زرع الخلايا الجذعية في نخاع العظام مرة أخرى حتى تنمو وتعطي خلايا طبيعية بدلًا من الخلايا المريضة.
  • العلاج الموجه: هو أحد الأساليب العلاجية التي تستهدف وجود بروتين معين أو مادة معينة على أو دخل الخلايا السرطانية وغير موجودة في الخلايا السليمة. وبالتالي. فإن العلاج سوف يقوم بالقضاء على الخلايا السرطانية دون التأثير السلبي على الخلايا السليمة.
  • التجارِب العلاجية: إن الاعتماد على التجارِب العلاجية الحديثة في علاج لمفومة هودجكن. يعني أن الطفل سوف يحصل على أحدث طرق العلاج التي تم اكتشافها حتى الآن. لكن يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج للطفل لاختيار أنسب طريقة علاجية جديدة لحالة الطفل؛ لكيلا يتعرض إلى أي مضاعفات صحية.

بذلك يكون قد تم عرض مجموعة من أهم المعلومات حول ورم هودجكين عند الأطفال مثل ماهية هذا المرض وأهم أعراض الإصابة وأسباب تعزيز فرص الإصابة بالمرض. إلى جانب التطرق إلى مراحل تطور ورم هودجكين وطرق التشخيص وأيضًا أهم الطرق العلاجية المتوفرة له حتى الآن.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد